الحياة La vie

C’est l’un ou c’est l’autre. La vie en rose ou la vie en noir. Tout au moins pour la plupart des gens.

الاعتذار

Classé dans : culture — 27 juin, 2008 @ 1:51

 الى كل مخطىء كان .. طالب ، طالبة .. معلم ، معلمة .. مشرف ، مشرفة .. مسؤول مسؤولة

من علّمنا أن الاعتذار ضعفٌ وإهانةٌ ومنقصة ؟؟
من علّمنا أن نقتل بداخلنا هذه الصفة النبيلة ؟؟
من علّمنا أن في الاعتـذار جرحٌ للكرامة والكبرياء ؟؟
حقا الاعتـــذار من أنبل الصفات الإنسانية .
هو دليل نقاء القلب وصفاء النفس .

 قد أخطئ أنا أو تخطئ أنت …. وقد نتقاسم الأخطاء … ولكن خيرنا من يبدأ بالسلام
وختاما من أكرمك .. فأكرمه ومن استخفّ بك .. فأكرم نفسك عنه ..

ولنا في رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة حين أدموه قومه
وقال ( اللهم اغفر لقومي فإنهم لايعلمون)

ليس عيبا أن نعتذر عندما نخطئ فمن كمال الشخصية السوية أن نراجع أنفسنا فنعتذر بحقها أولاً
وبمن أخطاءنا بحقهم فبالاعتذار احترام وتقدير ومحبة لأنفسنا ولمن أساءنا إليهم وكسرا للحواجز
ومزيدا للتواصل وتحقيق الألفة.

فالاعتذار رقي أخلاق حين الخطأ .. وضعف حين الخوف .. ونفاق حين التقرب

من أريفورم للحوار العام

Pas de commentaire »

Pas encore de commentaire.

Flux RSS des commentaires de cet article.

Laisser un commentaire

 

60 millions de cons somment... |
riri1524 |
Le Plateau Télé de KeNnY |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Soft Liberty News
| t0rt0ise
| Bienvenue au Thomaland