الحياة La vie

C’est l’un ou c’est l’autre. La vie en rose ou la vie en noir. Tout au moins pour la plupart des gens.

Archive pour la catégorie 'poésie'

صلوات في هيكل الحب

Posté : 24 février, 2009 @ 11:39 dans poésie | 2 commentaires »

عذبةٌ  أنتِ  كالطفولة  كالأحلام   كاللحنِ   كالصباحِ    الجديدِ 

كالسماء  الضحوكِ  كالليلةِ   القمراءِ   كالوردِ  كابتسامِ   الوليدِ  يا   لها    من    وداعـةٍ    وجَمالٍ     وشبابٍ    منعّمٍ    أملودِ يا لَهَا من  طهارةٍ   تبعثُ  التقديسَ   في   مهجة   الشقيّ   العنيد 

يا  لها  من  رقّةٍ  تكاد  يرفّ  الوردُ  منها  في  الصخرة   الجلمود

أيّ  شيء تراك هل أنت  فينيس  تَهادت  بين  الورى  من  جديد

لتعيد   الشبابَ  والفرحَ   المعسـولَ   للعالَمِ   التعيس   العميـد

أم  ملاك  الفردوس جاء  إلى الأرضِ  ليحيي روح السلام   العهيد

أنتِ .. ما  أنتِ ؟  رسمٌ  جَميلٌ  عبقريٌّ  من  فنّ   هذا  الوجود

فيك  ما   فيه   من   غموضٍ   وعمقٍ   وجمالٍ    مقدّسٍ   معبود

أنتِ ما أنتِ؟  أنت  فجرٌ  من  السحر   تَجلّى   لقلبِي    المعمود

فأراه   الحياةَ   في   مونق   الحُسن   وجلّى   له    خفايا   الخلود

أنت  روح   الربيع   تختال   في   الدنيا   فتهتز   رائعاتُ  الورود

تهب  الحياة   سكرى   من   العطر   ويدوّي   الوجود   بالتغريد

كلما    أبصرتك   عيناي   تَمشين    بخطو     موقّع     كالنشيد

خفق  القلبُ  للحياة  ورفّ  الزهرُ  في  حقل  عمري   الْمجرود

وانتشت   روحي   الكئيبة   بالحبّ    وغنّت    كالبلبلِ    الغرّيد

أنت  تحيين  في  فؤادي  ما  قد  مات  في  أمسي  السعيد   الفقيد

وتشيدين  في  خرائب روحي ما   تلاشى  في   عهدي   الْمجدود

من  طموحٍ  إلى  الجمالِ   إلى  الفنِّ   إلى  ذلك   الفضاءِ   البعيد

وتبثين  رقّة   الأشواق  والأحلام   والشدو   والهوى   في  نشيدي

بعد  أن   عانقت   كآبة   أيامي   فؤادي    وألْجمت    تغريدي

أنت   أنشودة    الأناشيد   غنّاك    إلهُ   الغناء    ربّ    القصيد

فيك شبّ الشباب وشّحَهُ السحرُ  وشدو  الهوى   وعطر   الورود

وتبثين  رقّة  الأشواق   والأحلام   والشدو   والهوى   في  نشيدي

بعد  أن   عانقت   كآبة    أيامي    فؤادي    وألجمت   تغريدي

أنت   أنشودة    الأناشيد   غنّاك    إلهُ    الغناء    ربّ   القصيد

فيك شبّ الشباب وشّحَهُ  السحرُ  وشدو  الهوى  وعطر   الورود

وقوام    يكاد    ينطق     بالألحان    في    كل    وقفة    وقعود

كل  شيء   موقع   فيك   حتى   لفتة   الجيد   واهتزاز    النهود

أنت..أنت  الحياة في  قدسها السامي وفي سحرها  الشجيّ  الفريد

أنت.. أنت  الحياة  في  رقة   الفجرِ   وفي  رونق   الربيع   الوليد

أنت ..  أنت  الحياة  كل  أوان   في   رواء   من  الشباب  جديد

أنت.. أنت  الحياة   فيكِ   وفي  عينيك  آيات  سحرها   الممدود

أنت   دنيا    الأناشيد    والأحلام   والسحر    والخيال    المديد

أنت فوق  الخيال  والشعر  والفن  وفوق  النهى   وفوق   الحدود

أنت  قدسي   ومعبدي   وصباحي   وربيعي   ونشوتي  وخلودي

يا  ابنة  النور  إنني   أنا  وحدي  من  رأى  فيك  روعك  المعبود

فدعيني  أعيش  في  ظلك  العذب  وفي  قرب   حُسنك   المشهود

عيشة  للجمال   والفن   والإلهام   والطهر   والسنَى    والسجود

عيشة  الناسك  البتول  يناجي  الرب في  نشوة  الذهول   الشديد

وامنحيني  السلام  والفرح  الروحي  يا   ضوء   فجري   المنشود

وارحميني  فقد  تَهدمت   في  كون  من   اليأس   والظلام   مشيد

أنقذيني  من الأسى  فلقد   أمسيت  لا  أستطيع   حَمل  وجودي

في  شعب  الزمان  والموت  أمشي  تحت  عبء  الحياة جم القيود

وأماشي   الورى   ونفسي   كالقبر   وقلبي     كالعالم    المهدود

ظلمة  ما  لَها   ختام   وهول    شائع    في   سكونِها    الممدود

وإذا  ما  استخفى   عبث   الناس   تبسمت   في  أسى   وجُمود

 

بسمة    مرة    كأني    أستلّ   من   الشوك     ذابلات   الورود

وانفخي  في  مشاعري  مرح  الدنيا  وشدّي  من   عزمي المجهود

وابعثي  في  دمي  الحرارة   علّي   أتغنى   مع   المنَى  من   جديد

وأبثّ     الوجود     أنغام     قلب     بلبليّ     مكبلٍ   بالحديد

 

فالصباح   الجميل    ينعش    بالدفء    حياة   المحطم    المكدود

أنقذيني   فقد   سئمت   ظلامي  أنقذيني   فقد   مللت   ركودي

آه يا زهرتي  الجميلة   لو  تدرين  ما  جدّ   في   فؤادي  الموحود

في فؤادي  الغريب تُخلق  أكوانٌ  من السحر  ذات  حسن  فريد

 

وشُمُوس    وضاءة    ونجوم    تنثر   النـور   في   فضاء   مديد

وربيع   كأنه  حلم    الشاعر    في   سكرة    الشباب    السعيد

ورياض  لا تعرف   الحلك   الداجي   ولا  ثورة   الخريف العتيد

وطيـور      سحرية     تتناغى    بأناشيد    حلـوة     التغريد

 

وقصور  كأنها   الشفق    المخضوب  أو   طلعة   الصباح  الوليد

وغيوم    رقيقة     تتهادى     كأباديد     من    نُثـار   الورود

وحياة    شعرية   هي  عندي  صورة  من   حياة   أهل   الخلود

كل  هذا   يشيده    سحر    عينيك   وإلهام    حسنك    المعبود

 

وحرام  عليك  أن  تهدمي  ما شاده  الحسن  في   الفؤاد   العميد

وحرام  عليك   أن  تسحقي  آمال  نفس   تصبو   لعيش   رغيد

منك  ترجو  سعادة لم  تجدها  في  حياة  الورى  وسحر  الوجود

فالإله  العظيم   لا  يرجم  العبد   إذا  كان  في  جلال   السجود

لأبي القاسم الشابي

ً 

L’HIVER

Posté : 16 février, 2009 @ 3:15 dans poésie | Pas de commentaires »

lhiver.bmp 

Tout blanc comme habillé

d’un grand manteau

Il est là

froid, calme, reposant

Recouvrant tout d’une fine poudre d’étoiles

Où sont les couleurs

Où est la chaleur

Plus qu’une seule couleur

Même le soleil s’est caché

Les oiseaux se blottissent

Les enfants sont fous de joie

les glissades c’est amusant

Ils sont mignons avec leurs bonnes joues rouges

Qui a dit que l’hiver était triste

Non, vous vous trompez

Il a tellement de charme et de bonté

Réalisé par MICHELLE

الحب ليس رواية شرقية

Posté : 13 novembre, 2008 @ 12:28 dans poésie | 1 commentaire »

الحب ليس روايةً شرقيةً   
بختامها تتزوج الأبطال     

لكنه الإبحار دون سفينةٍ
وشعورنا أن الوصول محال

هو أن تظل على الأصابع رعشةٌ
وعلى الشفاه المطبقات سؤال

هو جدول الأحزان في أعماقنا
تنمو كرومٌ حوله وغلال

هو هذه الأزمات تسحقنا معاً
فنموت نحن ، وتزهر الآمال

هو أن نثور لأيّ شيءٍ تافه
هو يأسنا … هو شكنا القتال

هو هذه الكف التي تغتالنا
ونقبل الكف التي تغتال

Prince geath

تفاصيل في عيون النساء

Posté : 29 octobre, 2008 @ 1:53 dans poésie | 1 commentaire »

أستل سيف الفوضى ،لأعيد ما خربشته
الريح في جسدي
تحتلني الفوضى درجةً ..درجة
شبراً فشبراً
تتوج دمي ..فأخرج جرحاً
ودمعةً ..
2 ـ
ألسنا من ثمرة ..جئنا
فجئت حين البكاء تمثل لي
بندقيةً .
3  ـ
هل أنا بلا معنى
أم انكسار المرايا في جرة الفخار
فينسكب الماء ذكريات وملحمةً ..
ودم يجري ..ويجري
في عيون النساء ..كحلاً
فننحني مثل ظل
أمر ..فيأتيني صوتك عابراً
مثل شظية ..سأنتحر فيك
مثل ظلي ..وننتهي
في جرة الفخار ..يرتد وجهي ..
لا شيء يكتبه الرصاص في دمي .
4 ـ
هذي ملامحي
في انتحار جاهز ..
في عينيه نجوم وقمر
ضفة نهر ..صبية تبحر في عزف يتباطأ
في امتثال المرايا لوجه عاشق
5 ـ
شجر يفتشه الحنين
لأرى  وجهي
في مرآة عينيه ..
هذي ملامحي
في حوارات الناي
والجسد الجريح
6 ـ
في رائحة القهوة
يعد خطاه ..ويرتحل
نصطاد الفراش
تعيدنا التي سرقت
قلوبنا راحلة ..
نتيبس مثل السفر ،
في نوم الأطفال
ينمو صبار معذبي
7 ـ
في رقصة متعبة تطل أغنيتي ..نورس
يظل المسافر حنيناً ينصهر
والدار ملء الدار المفرغة
غابت أشجار اللوز المتخمة
غابت من حي يركض في
المساء وحيداً
غابت عيوني في عيوني
المسهدة ..موج
8 ـ
من حنين نازف تتدلى شرفة القمر
من عمر هارب ينسحق
الكلام ..الكلام فأمسك ظلي ..ظلي
فينسحب المكان إلى جدار آمن
ينكسر في عيون النساء
9 ـ
تنزلق قصيدة متخمة
يخرج من جسدينا
ظل يتبع ظله ..فنموت
في حبة قمح
10 ـ
شجر يعيد مذابحه إلىّ
أخبئ قلبي
غيم تناثر حولي ..ليفتك بي
ظل يتبع ظله المعلق
قد مت وحدي
وظللت نازفة مثل أقحوان
صلبت سري لديك حجلاً
يغني ..ويغني
أفر منك مثل نسر إلى السماء
السماء ..أعود كي أنسى ما
قرأته في عيون النساء الجميلات
وفوق السحاب
أهرب من عينيك إلى الكلام الذي يدور
حول مزمار الشتاء
11 ـ
في دندنة الخيول ..سوسنة للرحيل
المتشابك في أيدينا
أتعبت الرحيل لتخرج لي ممتداً
على طول النهر وأقصى
الصهيل ..الصهيل
عشب يشب فينا فنرتحل صوب
عيون تشتهي أن تحترق فينا
أتعبت الرحيل لتمكث
فوق الضباب المسيج في
عيون النساء
12 ـ
أبحث في هشاشة الأشياء
في الأشياء وفي الزمن الصاعد
على جسدي لن أبدل الأشياء أمام
دمعتك وسياج أغنيتي
صافحت الأمنيات وندى التمرد أدمعاً
جاء الخوف ليحط على
أشجاري ، خرجت وحدي
والليل والطير ، حزناً
ثم يمضي ..لننتبه
13 ـ
قيثار الشوق شوك وأرض الغريب
للغريب
وما تفعله الريح بالسنابل
عبثاً نروي الحكاية في هجرة
التراب فوق التراب والمطر
وأبوك فلاح قديم
غداً يتصبب عرقاً في حقول الذاكرة
خمرك وردي
ويدي تهرب من يدي للطريق
القرى القديمة تحاصرنا وتلة
نزلت عن خاصرة الدخان
فينام الليل في أول الليل رفيق
يؤلف أغنية ..لهمس يدور
تغوص  ملامحي
ثم ترجع صدى للصدى
في تفاصيل صغيرة .

مكتب اعلاميات الجنوب
نجوى شمعون

قسوة القلوب

Posté : 16 octobre, 2008 @ 3:29 dans poésie | Pas de commentaires »

لو نطق الحجر …………لتكلم عن قسوة البشر
لو نطق الشجر………….لقال أوراقى وغصونى كلها احتضر
لو نطق المطر………….لابى النزول وذ بلت كل الزهور وبارت الخضر
لو نطق الطفل الرضيع……….لدعى ربه بعدم إتمام السنين العشر

    يالقسوة القلوب …….يالقسوة البشر
لو نطق الفتى البرئ…………..لكاد من قسوة القلوب أن ينتحر
لو نطقت ا لدمية الجميلة…………لقالت كيف صنعتنى يد هؤلاء البشر
لو نطق العصفور على الشجر…..لحكى لنا عن فواجع الصور
لو نطق الشهيد ………. لغنى   لولا قسوة البشر ماكنت فى هذا المقام والشرف
ولو نطقت قلوب البشر…………….. لتبرأت منهم ولأخمدت نيرانهم وأطفأت الشرر
وسينطق الظالم فى الاخرة………… بأعلى صوته لقد ولى العمر وضاع شبابى هدر
يالقسوة القلوب……..يالقسوة البشر
وانا …..أنا اصرخ بأعلى صوتى حتى يكاد أن ينقطع   الوتر
ربى رحيم بى غفور ودود ليس لى فقط …………..ولكن لكل البشر
فمالى أنا ومال البشر………..ومالى بقسوة قلوب من هم أقسى من الحجر
ربى اجمعنى بقلوب انقى من المرمر ……وانفس من المدر
وابعد عن طريقى أناس مهما علو .. ففى بعدى عنهم كل السعادة و الفخر

للشاعرة ميرفت

fin d’une amitié

Posté : 25 septembre, 2008 @ 1:43 dans poésie | 1 commentaire »

Notre amitié J’y croyais, j’y tenais

Pourquoi as-tu tout gâché ?

Maintenant tout est terminé

Tu l’as laissé me rabaisser

Tu t’es contenté de nous regarder.

N’as-tu pas pensé que j’allais être blessée ?

Si elles n’avaient pas été là

J’aurais sombré.

Elles sont tout pour moi

Si j’ai pleuré personne ne le saura jamais

Mais pour l’instant je ne peux pas te pardonner

Et je ne suis pas sûre de le désirer

Mais j’espère qu’un jour je le pourrai

Car malgré tout je ne pourrai jamais

T’oublier ou même te détester.

Le lendemain…

Posté : 25 septembre, 2008 @ 1:28 dans poésie | Pas de commentaires »

On aurait dû se voir
Le lendemain
Se rencontrer au soir
Mais rien.

On aurait pu rêver
Ce lendemain
Ensemble exister
Mais rien.

On aurait dû se parler
Le lendemain
Pouvoir enfin s’expliquer
Mais rien.

Si seulement on s’était vues
Ce lendemain
Mais on a fait ce qu’on a pu
C’est-à-dire rien…

L’absence

Posté : 18 août, 2008 @ 10:50 dans poésie | Pas de commentaires »

J’irais toujours plus loin

Pour trouver la lumière,

J’irais toujours plus loin

Pour trouver la rivière

Où tu me retrouvais

Chaque jours en hiver.

Ton absence à des droits

Que je ne peux savoir,

On te laissant mon coeur

Pour unique bonheur,

Pour unique miroir,

Dans lequel est gravé

Chaque jour de l’année

Une histoire du passé

Que je ne pourrais oublier.

Flipper

 

123
 

60 millions de cons somment... |
riri1524 |
Le Plateau Télé de KeNnY |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Soft Liberty News
| t0rt0ise
| Bienvenue au Thomaland