الحياة La vie

C’est l’un ou c’est l’autre. La vie en rose ou la vie en noir. Tout au moins pour la plupart des gens.

Archive pour la catégorie 'Recherches'

عدوى التثاؤب

Posté : 18 août, 2008 @ 2:41 dans Recherches | Pas de commentaires »

يوجد سؤال يجول في ذهني عن التثاؤب،لمذا كل ما رأيت انسان يتثاءب أتثاءب بعده؟أيمكن أن يكون التثاؤب معدي أم هي مجرد صدفة؟فأخذت أبحث لأجد اجابة على سؤالي

و اذ بي أكتشف أن عدوى التثاؤب يمكن أن تنتقل بين أنواع عدة من الكائنات الحية، فقد أظهرت دراسة بريطانية أن تثاؤب الإنسان يمكن أن يكون معدياً للكلاب أيضاً. وحسب الدراسة التي قام بها باحثون من جامعة لندن في العدد الالكتروني الأخير من مجلة “بيولوجي ليترس” فإن تثاؤب الإنسان يمكن أن يثير تثاؤب الكلاب أيضاً

وأشار البروفيسور أتوشي سينو المشرف على الدراسة إلى أن التجارب التي أجراها فريقه العلمي أثبتت أن البشر والقردة ليسوا وحدهم الذين يتأثرون بتثاؤب الآخرين من بني جنسهم.

وتابع 29 كلباً خلال التجارب أحد الباحثين أثناء تثاؤبه محدثاً صوتاً ذات مرة وفاتحاً فاه من دون صوت تارة أخرى.

وبينما راقب الكلاب الباحثين أثناء تعمدهم فتح الفم وكأنهم يتثاءبون وجد الباحثون أن عدوى التثاؤب انتقلت ل72% من الكلاب عندما كان التثاؤب حقيقياً. وأشار الباحثون إلى أن نسبة عدوى التثاؤب بين الكلاب تفوق بذلك نسبتهم بين البشر حيث تتراوح الأخيرة بين 45 إلى 60% في حين تبلغ 33% لدى الشمبانزي.

وأوضح العلماء أن الكلاب المستأنسة تستطيع، إضافة إلى ذلك، فهم حركات الإنسان وإشاراته ونظراته.

ولم يكتشف العلماء حتى الآن سبب انتقال عدوى التثاؤب بين البشر والقردة.  وبينما يعتبره بعض الباحثين آلية فطرية يراه البعض الآخر تعاطفاً مكتسباً مع الآخرين.

وفي السياق نفسه اثبتت دراسة أمريكية ان عدوى التثاؤب تحدث بشكل أكبر بين الاشخاص الذين لديهم القدرة على تقمص أدوار الآخرين وتقليدهم.

فقد قامت مجموعة باحثين بجامعة دريكسل بدراسة سبب الظاهرة المتمثلة في انه عندما يحدث ان يرى شخص ما أو عدة اشخاص انساناً وهو يتثاءب، فإن هذا الشخص أو هؤلاء الاشخاص المشاهدين يميلون إلى التثاؤب بدورهم كرد فعل لما يجدونه أمامهم، وهو ما يعرف بعدوى التثاؤب.

ووجد هؤلاء العلماء بقيادة العالم النفساني ستيفن بلاتيك من جامعة دريكسل في ولاية فيلادلفيا الأمريكية ان هذه الظاهرة تنتشر بشكل اكبر بين الاشخاص الذين لديهم القدرة على وضع انفسهم في مواقف الغير وتقمص شخصياتهم.

وأثناء التجارب التي قام بها هؤلاء العلماء تمت مطالبة مجموعة من المتطوعين بأن يشاهدوا شريط فيديو لأناس يتثاءبون. وحدث ان اكثر من 40% من هؤلاء المشاهدين للشريط تثاءبوا نتيجة ما شاهدوه من تثاؤب على الشاشة، وأن 60% من هؤلاء الذين يستطيعون تقليد الاشخاص تثاءبوا أكثر من مرة.  ويقول بلاتيك ان هذه النتائج التي تم التوصل إليها ربما تفسر سبب ان المصابين بانفصام في الشخصية نادراً ما يتعرضون إلى عدوى التثاؤب هذه. ويفسر العلماء التثاؤب بأنه انعكاس تنفسي معين، هدفه زيادة جريان الدم الواصل إلى المخ وتوسيع بعض الشعيرات الدموية، وفتح بعض الحويصلات الهوائية المسدودة في الرئتين، وعامة هو يؤدي إلى حالة نشاط مؤقتة، بالتالي يحدث دائماً مع الأشخاص المنهكين.

أما عن سريانه بالعدوى فهي ظاهرة إشعاع سايكوفيزيائي شهيرة، فالحماس والخوف والتوتر والضحك كلها عواطف تنتقل بالإشعاع السايكوفيزيائي، ويكفي أن يتوتر الجالسون مع شخص ما حتى يصاب بالتوتر. وإذا شاهد معهم رواية مضحكة لا تروق له كثيراً فإنه بمجرد أن يضحكوا يضحك.

ولا يُعرَف لهذا سبب كما يقول اوليفية فالوسينسكي وهو طبيب خبير في موضوع التثاؤب.

وهناك قول مأثور يؤكد أن المتثائب الجيد يصيب 7 آخرين بعدواه. وقد تمكن الأمريكي روبيرت بروفين، أستاذ علم النفس في جامعة ماريلاند، من تثبيت هذا القول عبر سلسلة من التجارب أجراها على طلابه، حيث أرغمهم على مشاهده شريط فيديو عن التثاؤب ودون ملاحظاته، فتبين له أن الرؤية تؤدي دوراً أساسياً في نقل العدوى.

بيد أن مشاهده فم يتثاءب لا يثير أي ردة فعل عند الآخر، إذا كان باقي وجه المتثائب مغطى بقناع.

ومن المعروف أيضاً أن الأطفال وقبل سن العامين لا يتأثرون بتثاؤب الآخرين، والسبب يعود إلى أن العدوى تنتقل من خلال الفص الجبهي، غير المتكون بعد عند الأطفال في تلك السن.

شهر رمضان و مرضى داء السكر

Posté : 7 août, 2008 @ 2:19 dans Recherches | Pas de commentaires »

 المعتز الخير احمد عبدالرحمن
مستشفى الملك فيصل / عيادة السكر
القريات / الشمال
المملكة العربية السعودية

شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن, ذلك الشهر الفضيل الذي أوجب الله تعالى فيه على المسلمين الصيام .
قال الله تعالى:( يا أيها الذين امنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون)
يمثل هذا الشهر بعض الخصوصية لدى مرضى داء السكر, حيث انه من الأحداث الهامة التي تصيب مرضى داء السكري بالقلق و الخوف و يلح عليهم ذلك السؤال الهام, هل يمكنني الصيام دون مشاكل صحية؟
كم هي عديدة نعم الله علينا, ومن هذه النعم مقدرة الجسم على المحافظة قدر الامكان على ثبات مستوى سكر الدم بالرغم من تفاوت حالات الجسم وذلك عن طريق تكامل العديد من الوظائف الفسيولوجية و التي يعتبر الكبد المنسق الأساسي لها. ولكن قد يضطرب مستوى السكر بالدم في أثناء شهر رمضان و ذلك للأسباب التالية:
1) تغير نظام و طبيعة الأكل
2) تهاون بعض المرضى في تناول أدويتهم حسب المواعيد التي حددها الطبيب المعالج
3) عدم الالتزام بالجرعات الموصوفة للمريض
4) التوقف أو تغيير العلاج الموصوف و ذلك بحجة تأثير الصيام على المريض أو المريضة ومقدرته على تحمل العلاج.
5) عدم مراعاة الحرص في طبيعة الطعام الذي يتم تناوله في أثناء الإفطار.
ولكن من هم المرضى الذين يباح لهم الإفطار في أثناء الصيام:
تنقسم الأسباب التي تبيح الافطار لمرضى داء السكري إلى أسباب شرعية غير طبية مثل نزول دم الحيض في النساء و أسباب طبية يمكن اجمالها في الاتي:
1) مرضى داء السكر المصابون بالحماض الكيتوني للدم (Diabetic Keto-acidosis)
2) مرضى داء السكر المصابون بالسكر المتذبذب (Brittle DM)
3) داء السكر المصاحب للحمل و الذي لا تستطيع معه الحامل الصيام
4) مرضى داء السكر الذين يعانون من أمراض أخرى تستلزم المتابعة الدقيقة و العلاج في أوقات محددة.
5) مرضى داء السكر المتقدمون في العمر و الذين يعانون من تدهور الحالة الصحية و غير القادرين على الصيام.

النظام الغذائي في رمضان

(more…)

الابتسامة صدقة

Posté : 24 juillet, 2008 @ 2:28 dans Recherches | Pas de commentaires »

قام علماء بدراسة تأثير الابتسامة على الآخرين، فوجدوا أن الابتسامة تحمل معلومات قوية تستطيع التأثير على العقل الباطن للإنسان! لقد وجدوا أن لكل إنسان ابتسامته الخاصة التي لا يشاركه فيها أحد، وأن كل ابتسامة تحمل تأثيرات مختلفة أيضاً، وعندما قاموا بتصوير هذه الابتسامات وعرضها بشكل بطيء وجدوا حركات محددة للوجه ترافق الابتسامة، وأن الإنسان نفسه قد يكون له أكثر من نوع من الابتسامة، وذلك حسب الحالة النفسية وحسب الحديث الذي يتكلمه والأشخاص الذين أمامه.. 

ومن النتائج المهمة لمثل هذه الأبحاث أن العلماء يتحدثون عن عطاء يمكن أن تقدمه للآخرين من خلال الابتسامة، فالابتسامة تفوق العطاء المادي لعدة أسباب:  يمكنك من خلال الابتسامة أن تدخل السرور لقلب الآخرين، وهذا نوع من أنواع العطاء بل قد يكون أهمها. لأن الدراسات بينت أن حاجة الإنسان للسرور والفرح ربما تكون أهم من حاجته أحياناً للطعام والشراب، وأن السرور يعالج كثيراً من الأمراض على رأسها اضطرابات القلب. 

من خلال الابتسامة يمكنك أن توصل المعلومة بسهولة للآخرين، لأن الكلمات المحملة بابتسامة يكون لها تأثير أكبر على الدماغ حيث بينت أجهزة المسح بالرنين المغنطيسي الوظيفي أن تأثير العبارة يختلف كثيراً إذا كانت محملة بابتسامة. مع أن العبارة ذاتها إلا أن المناطق التي تثيرها في الدماغ تختلف حسب نوع الابتسامة التي ترافق هذه المعلومة أو هذه العبارة.  بابتسامة لطيفة يمكنك أن تبعد جو التوتر الذي يخيم على موقف ما، وهذا ما لا يستطيع المال فعله، وهنا نجد أن الابتسامة أهم من المال، ولذلك فإن اقل ما تقدمه للآخرين هو صدقة الابتسامة. 

الابتسامة والشفاء: لاحظ كثير من الأطباء تأثير الابتسامة في الشفاء، وبالتالي بدأ بعض الباحثين بالتصريح بأن ابتسامة الطبيب تعتبر جزءاً من العلاج! إذن عندما تقدم ابتسامة لصديقك أو زوجتك أو جارك إنما تقدم له وصفة مجانية للشفاء من دون أن تشعر، وهذا نوع من أنواع العطاء.  من أجل هذه الأسباب وغيرها فإن الابتسامة هي نوع من أنواع العطاء والصدقة والكرم، والآن عزيزي القارئ هل علمت الآن لماذا قال نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم: (وتبسمك في وجه أخيك صدقة)!! بقلم عبد الدائم الكحيل 

آفاق العلاج بالقرآن

Posté : 22 juillet, 2008 @ 11:33 dans Recherches | Pas de commentaires »

يهدف هذا البحث إلى وضع الأساس العلمي للعلاج بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، وبالتالي إثبات جدوى العلاج بالقرآن من الناحية العلمية والطبية. لقد ظهرت حديثاً بعض الطرق البديلة للعلاج فيما يعرف بالطب البديل، وإحدى هذه الطرق تسمى علمياً العلاج بالصوت  حيث أثبت العلماء أن كل خلية من خلايا الدماغ تهتز بتردد محدد، وأن هنالك برنامجاً دقيقاً داخل كل خلية ينظم عملها طيلة فترة حياتها، ويتأثر هذا البرنامج بالمؤثرات الخارجية مثل الصدمات النفسية والمشاكل الاجتماعية.  ولذلك فإن هذه الخلايا لدى تعرضها لمثل هذه التأثيرات سوف يختل عمل البرنامج الخاص بها مما يؤدي إلى الاضطرابات المختلفة، وقد يؤدي إلى خلل في نظام عمل الجسم بالكامل فتظهر الأمراض على أنواعها النفسية والعضوية. ويؤكد العلماء أن أفضل وأسهل طريقة لمعالجة معظم الأمراض يكون بإعادة برمجة هذه الخلايا، أو بعبارة أخرى إعادة التوازن لها وتعديل اهتزازاتها إلى الحدود الطبيعية لأنهم وجدوا أن الخلية المتضررة تكون أقل اهتزازاً من الخلية السليمة 

ومن هنا يحاول العلماء البحث عن الذبذبات الصوتية الصحيحة التي تؤثر لدى سماعها على الخلايا المتضررة وتعيد التوازن إليها، ولا تزال التجارب العملية جارية حتى اليوم. ولكن علماء الغرب يعتمدون على العلاج بالموسيقى وأصوات الطبيعة والذبذبات الثابتة فهذا ما لديهم. وهنا يأتي دور العلاج بالقرآن الكريم والأدعية المأثورة، وكما نعلم فإن الصوت يصل إلى الدماغ من خلال الأذن والصوت هو عبارة عن ذبذبات، وعندما يستمع المريض إلى تلاوة الآيات فإن الذبذبات القرآنية التي تصل إلى دماغه تحدث تأثيراً إيجابياً في اهتـزاز الخلايا فتجعلها تهتز بالترددات المناسبة التي فطرها الله عليها. لأن القرآن يتميز بتناسق فريد من نوعه لا يتوافر في أي كلام آخر، يقول تعالى: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) [النساء: 82]. 

ولذلك فإن العلاج بالقرآن هو أفضل وأسهل طريقة لإعادة التوازن للخلية المتضررة، فالله تعالى هو خالق الخلايا وهو الذي أودع فيها هذه البرامج الدقيقة، وهو أعلم بما يصلحها، وعندما يخبرنا المولى تبارك وتعالى بأن القرآن شفاء بقوله (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا) [الإسراء: 82]، فهذا يعني أن تلاوة القرآن لها تأثير مؤكد على إعادة توازن الخلايا. ولذلك فإننا نرى كثيراً من الحالات التي استعصت على الطب مثل بعض أنواع السرطان، يأتي العلاج القرآني ليشفي هذه الأمراض بإذن الله، لأن العلاج بالقرآن ببساطة هو إعادة لبرمجة الخلايا في الدماغ لتتحكم بالعمليات الأساسية عند الإنسان وتعيد الجسم لحالته الطبيعية وتزيد من مناعته وقدرته على مقاومة هذه الأمراض، وبعبارة أخرى إن العلاج بالقرآن والرقية الشرعية هو عملية تنشيط خلايا الدماغ المسؤولة عن قيادة الجسم ورفع مستوى الطاقة فيها وجعلها تهتز بالطريقة الطبيعية. ومن أهم نتائج هذا البحث إقناع المعارضين بأن العلاج بالقرآن له أساس علمي، وإقناع الأطباء بأن يستفيدوا من العلاج بالقرآن بالإضافة إلى أدويتهم، كذلك فإن مثل هذا البحث هو وسيلة لإقناع غير المسلمين بصدق كتاب الله تبارك وتعالى، وإثبات إعجاز القرآن من الناحية الطبية والنفسية.

الباحث عبد الدائم الكحيل 

 

60 millions de cons somment... |
riri1524 |
Le Plateau Télé de KeNnY |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Soft Liberty News
| t0rt0ise
| Bienvenue au Thomaland